Copyright © 2017 AFCF. Tous droits réservés.
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

SP Facebook

vidio4

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Playlist:
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

Domaines d'intervention

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 
مركز نجدة
اغتصاب الزوجات ...العنف المسكوت عنه PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Lundi, 05 Décembre 2016 11:02

جنس بدون لذة، عنف وخوف وممارسات شاذة، واستجابة اضطرارية للتنفيذ .. كلها عناصر تقر بحياة عبودية في زنزانات النوم، ضحاياها زوجات يجبرن على المضاجعة ويخضعن لشتى أنواع الاغتصاب دون ممانعة كلما نادت شهوة الزوج.

رغبات شاذة

ليس من السهل اختراق جدران بيوت العبودية، أو انتزاع اعترافات من نساء أجبرن على الامتثال لنزوات شاذة، إلا في حالات نادرة تنجح فيها مراكز استقبال النساء ضحايا العنف.

خديجة، وهي من بين النسوة الوافدات على مركز للاستماع للنساء ضحايا العنف، قررت كسر جدار الصمت والبوح لهسبريس، بعد معاناة سنتين من العنف بمختلف أنواعه؛ من ضرب وتجويع واغتصاب.

بكلمات متلعثمة وبعيون يغرقها الدمع، قالت "خديجة" إنها شعرت مع شريك حياتها بأنها عاهرة منذ الليلة الأولى التي جمعتهما، إذ كانت مطالبة بتلبية مختلف رغباته الشاذة، على طريقة الأفلام الإباحية.

وتضيف خديجة: "تعبت من هذا الجحيم والسلوكات الشاذة التي أثرت على نفسيتي، وأن أظل زوجة مطيعة خوفا من الاعتداء علي.. اليوم قررت أن أكسر جدار الخوف والهروب من هذا النفق المظلم، وتقدمت بدعوى الطلاق".

فرار ليلة الدخلة

لم تكن سناء (اسم مستعار)، وهي في العشرينات من عمرها، تظن أن ليلة العمر قد تتحول إلى ليلة دامية بسيناريو تشاهده في الأفلام الأجنبية فقط، وهي التي اختارت أن تتزوج زواجا تقليديا بعد لقاء بوالدة زوجها في حافلة.

بعد ترتيبات لليلة عرس تقليدي حان موعد "الدخلة"، لكن تصرفات الزوج الذي كان يحرص على ممارسة الجنس مع "سناء" قبل زفافهما جعلتها تطلب منه تأجيل ليلتهما بدعوى أنها حائض، لكن ردة فعله كانت لا تتصور، بعد أن حملها بقوة إلى الفراش، ثم حاول تكبيلها وإجبارها على المعاشرة من الدبر.

فصول القصة كانت غير ما يتوقعه الزوج، ولا والدته، فقد هربت "سناء" من زنزانته السوداء عبر النافذة بملابس النوم، فقصدت الشارع إلى أن صادفت شابا، وطلبت منه مساعدتها بدعوى أنها تعرضت للاعتداء من طرف المارة، لكن المشهد تحول إلى فصول دامية في مواجهة مع الزوج بعد أن ظن أنه عشيقها، لتنتهي قصة زواج قبل بدايته.

فراغ قانوني

بينما شهدت المحاكم المغربية سابقة قضائية حسنة ومرجعا يدخل في إطار الاجتهاد القضائي في قضايا الاغتصاب الزوجي، إذ قضت محكمة الاستئناف بالجديدة سنة 2013 بالسجن سنتين في حق زوج يبلغ من العمر 42 سنة، بتهمة الاغتصاب الزوجي والتعنيف الجنسي في حق زوجته.

هذا الحكم خلف فرحة كبيرة في صفوف مجموعة من الفعاليات النسائية والجمعوية والحقوقية التي تابعت فصول القضية منذ بدايتها. وفي مقابل ذلك وجهت فاطمة مغناوي، مديرة مركز نجدة لاستقبال النساء ضحايا العنف، أسهم انتقاداتها للحكومة المنتهية ولايتها، بعد تراجعها عن تجريم الاغتصاب الزوجي في مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء.

وقالت مغناوي: "القانون الحالي الذي أخرجته الوزارة من عنق الزجاجة حول مناهضة جميع أشكال العنف والتمييز ضد المرأة لا ينص في أي بند منه على تجريم الاغتصاب الزوجي، في وقت تشهد الظاهرة جرائم بشعة بسبب الفراغ القانوني"، مطالبة بقانون شامل يحمي النساء من كافة أشكال العنف، بما فيها الاغتصاب الزوجي.

تكتم على الحميمية

عزوز الطوسي، أستاذ علم النفسي الاجتماعي، يعتبر أن تفشي الظاهرة مرتبط بعوامل نفسية واجتماعية ومعرفية، وقال: "الرجل لازال يعتبر المرأة بضاعة يتصرف فيها وبها كما يريد، وبالتالي تكون العلاقة الزوجية غير متجانسة وتصبح فيها المرأة هي الضحية، بالإضافة إلى انعدام التربية الجنسية، والتعامل مع الموضوع باعتباره "طابو"".

وحول رفض النساء البوح بتعرضهن للاغتصاب الزوجي يقول الطوسي: "معظم النساء لسن قادرات على تعريف السلوك، وغالبا ما يعتبرنه حقا من حقوق الزوج"، وزاد: "المجتمع يضغط على المرأة للتكتم على كل ما يتعلق بحياتها الحميمية وفراش الزوجية، وبالتالي تخاف من البوح بهذه الممارسات مخافة فقدان الزوج أو تعرضها لعنف من نوع آخر".

المصدر : هسبريس

 
رابطة نساء معيلات الاسر تنظم ورشة تكوينية لصالح صحفيين PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Jeudi, 17 Novembre 2016 14:42

نظمت رابطة نساء معيلات الاسر صباح امس 16-11-2016 في انواكشوط ورشة تكوينية لصالح صحفيين .

سلمتا سي نائبة رئيسة رابطة نساء معيلات الاسر في كلمتها الأفتتاحية اكد على اهمية الاعلام في معالجة والحد من العنف النوعي حيث يعمل على توصيل الحالات التي تحدث الى الراي العام ،وبتالي لفت انتباه للحد منها وخاصة في ظل وتيرة ارتفاع هده الحالات .

الورشة تحت عنوان"فهم ومعالجة العنف النوعي من طرف وسائل الاعلام"،وتتمحور حول اهم القضايا و الاتفاقيات المطروحة في هدا المجال،وكيفية معالجة وسائل الاعلام لهده القضايا.

يشارك في الورشة 15صحفيا من مختلف المؤسسات ،ويحاضر فيها خبراء في مجال الاعلام و القانون،وتستمر ثلاثة ايام .

 
ضحية من نوع خاص PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mercredi, 26 Octobre 2016 18:00

لم يظن الطفل (أ)المولود 1999أن مساعدة الأخر التي تربي عليها في مجتمعنا ،انها قد تأتي بنتيجة لا تحمد عقباها وأنه سيدفع ثمن باهظ لتلك الخدمة التي ادها لوجه الله ولرضى  ضميره الأنساني.

تبدأ القصة كما حكها الطفل وأن كانت فصولها لم تكتمل نظرا لوجود الضحية تحت تأثير الصدمة .

" طلب مني شخصين بالغين احدهما مواطن والأخر اجنبى مساعدتهما في حمل بعض الحاجيات الى الطابق العلوى حيث يسكناني ،حبا بمساعدة  الغير لم اتريث وحملت تلك الاشياء وصعدت بيها وحين وضعتها وهممت بنزول لحوا علي بالبقاء فعتدرت لمشاغل فصطحبتي احدهما الى الباب" .

وفي تلك الحظة يتوقف الطفل من شدة الصدمة حيث يتمني ان لاتعود ابدا.

يضيف "وضع داك الشخص القريب يده على منطقة حساسة جدا مني فحسست بشي غريب يحصل معي ،حينها طلبت من المارة نجدتي".

فتصلوا بالشرطة التى عاينت المكان واستوقفت هؤلاء الاشخاص وهم الآن على دمت التحقيق .

رابطة نساء معيلات الاسر هي ايضا بدورها وصلت الى عين المكان وتكفلت بمعالجة الضحية ماديا ومعنويا ،كما تعمل على تطبيق القانون في مرتكبى القضية ،الداني تبين انهما قد  اوقعوا بضحية اخرى.

 

 
سوء معاملة الخدم لنا من هو المسؤول عنها PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Samedi, 15 Octobre 2016 12:09

يجب ان يعي الكثيرون ممن يسيئون معاملة الخادمة انهم سيكونون السبب في أبشع ما قد يصيبهم من أنواع الانتقام كحرق البيت او قتل الأطفال بدافع الحقد والقهر, وفي أبسط الحالات قد تسرق الخادمة أهل البيت او تضرهم بأعمال السحر والشعوذة او تنتهك حرمة منازلهم بتصرفات مشبوهة.. ولكن.. ماذا عن الذين يعالمونها بشكل حسن, او فلنقل أفضل معاملة, ويعدونها فردا من العائلة, لها من الحقوق ما لهم باعتبارها انسانا لها مشاعر وإحاسيس, وتعمل من أجل لقمة العيش بعد ان تغربت عن وطنها وأهلها في سبيل ذلك؟

 

قصص الخادمات كثيرة ونشك ان احدا ليس لديه قصة مع الخادمة عايشها او سمع عنها على الأقل, ولذلك فان الحصول على خادمة أمينة شريفة ونظيفة, تحترم البيت الذي تعمل فيه وتحترم أهله, وتقوم بواجباتها على اكمل وأفضل وجه, هي الخادمة المستحيلة الوجود او خادمة الزمن الصعب, تماما كالعملة النادرة.

 

ترى.. كيف نتعامل مع الخادمة, هل نشدد عليها في تعاملنا معها ونكون حازمين؟ ام نعاملها برفق؟ فبعضهن يسئن استغلال المعاملة الطيبة عملا بمبدأ (من أمن العقوبة أساء الأدب) وبعضهن الآخر ينتقمن بطرق عديدة ومختلفة, ويبقى التساؤل قائما كما تبقى الحاجة لهن مستمرة.. على الشبكة العنكبوتية وجدنا بعضا من قصص الخادمات منشورة جاء فيها ما يلي:

 

ـ ربة منزل تعمل مدرسة وتضطر لترك ابنتها الصغيرة في رعاية الخادمة التي كانت تطمئن اليها كثيرا, وعادت يوما من العمل لتجد ابنتها تعاني ارتفاعا شديدا في درجة الحرارة, وشخص الطبيب الحالة على انها التهاب في اللوزتين, ثم تبين ان الطفلة تعاني التهابا حادا في الأمعاء نتيجة تناول شيء ملوث عن طريق الفم, وبالتشديد على الخادمة تبين انها قد سقت الطفلة ـ عن جهل ـ بعضا من الماء الذي تخلف في سلة القمامة لتكاسلها عن احضار ماء نظيف عندما طلبت الطفلة ان تشرب!!

 

ـ احدى الخادمات أتت من بلادها وهي مؤمنة باعتــقاد غــريب بانهــا اذا (قضت حاجتها) في الطعام الذي تقدمه للأسرة التي تعمل لديها او محتويات ثلاجتهم تصبح بعدها الحبيبة المقربة لكل أفراد الأسرة, خصوصا الأب, وقد نشرت احدى الصحف المحلية هذا الخبر تحت عنوان (من غرائب الخادمات) ونشرت الى جواره صورة خطية لاعتراف الخادمة بهذه الواقعة!!

 

ـ قصة أخرى لربة بيت تحكيها على انها مشكلة رهيبة, وبالفعل هي أكثر من ذلك, وتقع فيها للأسف كل امرأة تترك المسؤولية كلها للخادمة, وتفضل العمل على مسؤوليتها الاولى في البيت وهي تربية الأبناء على وجه الخصوص.

 

تقول:

 

(أنا أم لطفلين من الذكور, ومنذ أربعة أعوام وانا اعتمد على خادمة كانت مثالا للعمل الجاد والالتزام والنظافة والترتيب, وكنت أعمل مدرسة, لذا أترك المنزل في الصباح وأترك الأطفال للخادمة وأعود لأجد كل شي نظيفا ومرتبا, وبعد رحيل الخادمة في اجازتها السنوية عرفت من ابني الأكبر انها كانت تضع (الكاتشاب) على السكين وتقول لأطفالي انها قتلت أباها وأمها وان هذا هو دمهما, وانهما اذا لم يسمعا الكلام وينفذا اوامرها فستفعل بهما ما فعلته بوالديها!! وخوفا منها كان ابني الأكبر (ست سنوات) يكتم كل هذا, كما كانت هناك أشياء خطيرة لا يفهمها طفلي كانت ترتكبها, وأنا اعترف بخطئي, فرغم ان خادمتي كانت وديعة وملتزمة في عملها, إلا ان اكتشافي ما فعلته بابني يشعرني بالندم ويجعلني لا أفكر مطلقا في استقدام أية خادمة بعد ما مررت به من تجربة سيئة, فابني الآن يخاف كل شيء ويرفض الأكل ومضطرب في نومه كما انه يتبول لا إراديا.

 

ـ احدى الامهات ضربت خادمتها بغضب, فما كان من تلك الأخيرة إلا ان وضعت (الكلوركس) في رضاعة ابن مخدومتها البالغ من العمر عاما واحدا.

 

وهناك الكثير من القصص التي تقشعر لها الإبدان, انها نماذج من خادمات لربما لم يسئن التصرف داخل المنزل ولكن يقمن بواجباتهن على أكمل وجه, ولكنهن أسأن استغلال الثقة التي منحت لهن من قبل أهل المنزل, وكن هناك ايضا نماذج لخادمات قد يجد البعض مبررات لتصرفاتهن بعد التعرف على طريقة معاملة أهل المنزل لها, فالبعض يسيء بالفعل معاملة الخادمة وينسون انها بشر مثلهم, تشعر وتحس تفرح وتحزن, تتعب وتمرض, انها إنسان وليس رجل آلة, تحتاج مثلما نحتاج نحن كلنا الى مساحة من التنفيس عن النفس.

 

في الواقع, لم نجد احدا يعترف بانه قد أساء معاملة الخادمة التي لديه, فالكل يؤكد انهم يعاملونها معاملة جيدة, مع ان منظر الخادمات أحيانا في البيوت والأماكن العامة يؤكد العكس, ولطالما رأينا خادمات يلعبن دور الرجل الآلي مقابل حفنة من مئات الريالات كل شهر.

 

هناك خادمات ينمن في المطابخ, وهذا قد نتقبله نوعا ما اذا كانت مساحة المنزل او امكانية أهله لا تسمح بتوفير غرفة للخادمة, ولكن هناك ايضا خادمات غير مسموح لهن أبدا بفتح الثلاجة وتناول أي شيء منها, وطعامهن هو ما تقدمه لهن صاحبة المنزل مما يتبقى من وجبتي الغداء والعشاء, هناك بالفعل خادمات يشعر المرء بالأسى حيالهن ويرثى لحالهن, ولا يملك إلا ان يحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه.

 

الخدم في الإسلام

 

في هذا الموضوع كان لا بد من التعرف على الحكم الشرعي في التعامل مع الخدم, وما هي حقوقهم وواجباتهم, ونحن كذلك, وحدثنا في هذا السياق الشيخ (محمد المنيع).

 

ويستهل الشيخ المنيع حديثه بأن الإسلام قد دعا الى حسن معاشرة الخدم والإحسان اليهم وإكرامهم واعتبارهم جزءا من المجتمع لهم دور في خدمة الإنسان وتدبير شؤونه, كما ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد اعطى توجيهاته في كيفية التعامل مع هؤلاء الذين سخرهم الله تعالى لخدمتنا.

 

فقد أمر الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام, ألا نكلف الخدم من العمل مالا يطيقونه وان نعينهم على أداء العمل, كما أمرنا ان نطعمهم مما نطعم ونكسوهم مما نلبس وهذا الحكم خاص بالعبيد والاماء والخادم في هذه الأيام ليس كذلك بل هو حر وأيضا نهى الرسول الكريم عن ضربهم وجعل كفارة ذلك عتقهم ومنحهم الحرية لقاء ذلك.

 

ويقول الشيخ المنيع:

 

(لا اجد اجمل وأوضح مما يعكس أهمية إكرام الخدم من وصية الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام بهم خيرا, وهو يقول في حجة الوداع في توديعه لأمته ووصياته فق

 
رابطة نساء معيلات الاسر تنظم ورشة بتعاون مع الاتحاد الاسباني PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mardi, 20 Septembre 2016 20:21

نظمت رابطة نساء معيلات الاسر صباح اليوم في مقرها بنواكشوط  ورشة تكوينية للمرشدين  الاجتماعين حول التكفل بضحايا العنف ضد النوع بتعاون مع الاتحاد الاسباني ضمن مشروع مسار الدي يرمي الى تطوير قدرات عمال المنظمة في مختلف المجالات التي تعمل فيها .

وتهدف هده الورشة الى تدريب المشاركين حول التكفل الاجتماعي والصحي والنفسي باضافة الى المعاونة القضائية التي يحتاجها الضحايا.

وتستمر الورشة ثلاثة ايام سيتابع خلالها المشاركين عروض عن اهم المعلومات المطلوبة في مجال مساعدة الضحايا.

يستفد من الورشة 45 مرشد في انواكشوط ،فحين سيشمل بعض العاملين في الداخل.

 
رابطة نساء معيلات الاسر تنظم ورشة بتعاون مع الاتحاد الاسباني PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mardi, 20 Septembre 2016 20:21

نظمت رابطة نساء معيلات الاسر صباح اليوم في مقرها بنواكشوط  ورشة تكوينية للمرشدين  الاجتماعين حول التكفل بضحايا العنف ضد النوع بتعاون مع الاتحاد الاسباني ضمن مشروع مسار الدي يرمي الى تطوير قدرات عمال المنظمة في مختلف المجالات التي تعمل فيها .

وتهدف هده الورشة الى تدريب المشاركين حول التكفل الاجتماعي والصحي والنفسي باضافة الى المعاونة القضائية التي يحتاجها الضحايا.

وتستمر الورشة ثلاثة ايام سيتابع خلالها المشاركين عروض عن اهم المعلومات المطلوبة في مجال مساعدة الضحايا.

يستفد من الورشة 45 مرشد في انواكشوط ،فحين سيشمل بعض العاملين في الداخل.

 
الاغتصاب ابشع جريمة في تاريخ البشرية PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Jeudi, 15 Septembre 2016 13:14

اغتصب في اللغة العربية يعني أخذ الشيء قهرًا وظلمًا وأمثال هذا أخذ أي شيء دون إذن أو دون حق، وقد طغى استعمال الكلمة لتشير إلى الاعتداء الجنسي وعليه فالاغتصاب هو ممارسة الجنس مع شخص دون رضاه بواسطة القوة أو بالترهيب، ويعتبر الاغتصاب أكثر الجرائم الجنسية شيوعاً[بحاجة لمصدر].

 

يعتقد بعض علماء النفس أن القليل من الرجال هم الذين يرتكبون جريمة الاغتصاب بقصد المتعة الجنسية والباقون يرتكبون جريمتهم معاداة للمجتمع الذي يعيشون فيه. ويرى بعض علماء النفس أن الكثير من المغتصبين لديهم إحساس بالكره أو الخوف من النساء وفي بعض الأحيان يكون الإغتصاب بسبب الانتقام بين العائلات أو الأعداء عامة مما يقودهم إلى الرغبة في إثبات قوتهم وسيطرتهم من أجل إذلال وإيذاء هؤلاء النسوة المغتصَبات.

 

يسمى الاغتصاب افتضاض عذاري إذا انتزع فيه المغتصب عذرية فتاة دون إرادتها، وقد يكون هذا الافتضاض عبر إيلاج القضيب الذكري قسرا أو عبر إدخال جسم ما داخل مهبل الفتاة العذراء (إجبارا). استعمل الإفضاض قديما لإذلال الأسيرات أو لإجبارهن على البغاء، كما أن هناك حالات من الأمراض النفسية لدى بعض الرجال (مثال: الحاج تابت) الذين يختطفون الفتيات، ويتمتعن باغتصابهن أو افتضاض عذارتهن.

 

يؤدي الافتضاض العذاري عادة إلى إصابات وجروح بالغة لدى الضحية، بالإضافة إلى أزمة نفسية قد لا تتعافى منها الضحية إلا بعد وقت طويل وبمساعدة الاخصائيين النفسيين.

 

التصنيف العالمي للاغتصاب عدل

 

تجرم كل قوانين العالم الاغتصاب بكل أشكاله، وتصنف جريمة الاغتصاب على أنها من الجرائم الجنائية التي تستحق عقوبات قاسية غالباً، إلا أن العقوبات تختلف بحسب كل بلد، كما أن تصنيف جريمة الاغتصاب تختلف من بلد إلى آخر، حيث تجرم كل قوانين العالم جرائم اغتصاب القاصرين وتغلظ العقوبات المترتبة على هذه الجريمة، وتتراوح العقوبات على جرائم الاغتصاب ما بين السجن لمدد تصل للمؤبد كما هو معمول به في بعض الولايات الأمريكية وبعض دول أوروبا ومدد تتراوح ما بين الخمس سنوات إلى خمسة عشر أو عشرون عاما كما هو حال معظم دول العالم، إلا أن هنالك دولا تعتبر الاغتصاب من الجرائم الكبرى المعاقب عليها بالإعدام من دون أي قيود أو شروط مثل مايجري في المملكة العربية السعودية والصومال وبعض الدول ذات القانون الإسلامي. كما توجد دول تتغاضى فيها السلطات الحكومية عن جرائم الاغتصاب بسبب الفساد المنتشر داخل أروقة السلطات الأمنية والقضائية كما هو الحال في الهند وبعض دول جنوب أمريكا ووسطها والكثير من دول العالم ذات المستويات المرتفعة من الفساد .

 

معدلات الاغتصاب بين دول العالم عدل

 

ذكر موقع NationMaster إحصاء لمعدلات الاغتصاب المبلغ عنها لدى الشرطة في الدول المختلفة و اتضح أن أكثر ثلاث دول في معدلات الاغتصاب المبلغ عنها هي على الترتيب جنوب أفريقيا وبوتسوانا وليسوتو[1] وأقل ثلاث دول في معدلات الإغتصاب على الترتيب حسب نفس الموقع هي باكستان و السعودية و اليمن.[بحاجة لمصدر] وحالات الاغتصاب التي لم يتم الإبلاغ عنها لا يشملها هذا الإحصاء.

 

وبلغت عدد قضايا التحرش الجنسي والاغتصاب في مصر‏ على سبيل المثال 52 ألف قضية في سنة ‏2006‏ وحدها حسب تقارير أجراها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أي بمعدل أي ‏140‏ قضية اغتصاب وتحرش كل يوم‏.‏[2]‏

 
تشغيل الطفل ..هتك براءة PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mardi, 30 Août 2016 22:09

تترك ظاهرة تشغيل الأطفال أثارا سلبية تنعكس على المجتمع بشكل عام وعلى الأطفال بشكل خاص، ولقد أخذ هذا الاستغلال أشكالا عديدة أهمها تشغيل الأطفال وتسخيرهم في أعمال غير مؤهلين جسديا ونفسيا للقيام بها، علما أن العديد من الاتفاقيات الدولية قد جرمت بدورها الاستغلال الاقتصادي للأطفال ومنها (تعترف الدول الأطراف بحق الطفل في حمايته من الاستغلال الاقتصادي ومن أداء أي عمل يرجح ان يكون مضراً أو ان يمثل إعاقة ليتعلم الطفل أو ان يكون ضارا بصحة الطفل أو بنموه البدني أو العقلي أو الروحي أو المعنوي أو الاجتماعي (اتفاقية حقوق الطفل –المادة 32-1).

 

مفهوم عمل الأطفال عدل

 

هو العمل الذي يضع أعباء ثقيلة على الطفل، والذي يهدد سلامته وصحته ورفاهيته، العمل الذي يستفيد من ضعف الطفل وعدم قدرته عن الدفاع عن حقوقه، العمل الذي يستغل عمل الأطفال كعمالة رخيصة بديلة عن عمل الكبار، العمل الذي يستخدم وجود الأطفال ولا يساهم في تنميتهم، العمل الذي يعيق تعليم الطفل وتدريبه ويغير حياته ومستقبله.

 

عمل الأطفال في المواثيق والمعايير الدولية عدل

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أصدرت في عام 1989 اتفاقية حقوق الطفل التي عرفت الطفل بأنه كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره وأكدت على ضرورة السعي لحماية الطفل من الاستغلال الاقتصادي ومن أداء أي عمل يرجح أن يكون خطرا أو يمثل إعاقة لتعليمه أو ضررا بصحته أو بنموه البدني أو العقلي أو الروحي أو المعنوي أو الاجتماعي، وأوجبت على الدول الأطراف فيها اتخاذ التدابير التشريعية والإدارية والاجتماعية والتربوية التي تكفل هذه الحماية، وبشكل خاص وضع حد أدنى لسن الالتحاق بالعمل ونظام ملائم لساعات العمل وظروفه وفرض عقوبات مناسبة لضمان فعالية تطبيق هذه النصوص، وقد صادق الأردن على هذه الاتفاقية في أيار من عام 1991 إضافة إلى معظم الدول العربية والعديد من دول العالم. وكانت الجمعية العامة قد أقرت في نفس العام الإعلان العالمي لحقوق الطفل الذي كان قد تم إعداد مسودته في عام 1957، حيث نص الإعلان على "وجوب كفالة وقاية الطفل من ضروب الإهمال والقسوة والاستغلال، وان لا يتعرض للاتجار به بأي وسيلة من الوسائل، وان لا يتم استخدامه قبل بلوغ سن مناسب، وان لا يسمح له بتولي حرفه أو عمل يضر بصحته أو يعرقل تعليمه أو يضر بنموه البدني أو العقلي أو الأخلاقي. ويتضمن موضوع عمل الأطفال في المواثيق والمعايير الدولية التفاصيل المبينة تاليا أدناه وخاصة اتفاقيات العمل الدولية المتعلقة بالحد الأدنى لسن العمل وأسوأ أشكال عمل الأطفال واتفاقية حقوق الطفل وإعلان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل بالإضافة إلى اتفاقيات العمل العربية الصادرة عن منظمة العمل العربية عماله الاطفال بالارقام [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

 

منظمة العمل الدولية عدل

 

 

اتفاقية العمل الدولية رقم 138 ورقم 182

أصدرت المنظمة العديد من الاتفاقيات التي تعالج شؤون العمل المختلفة منها الاتفاقيات الثمانية التي تمثل المعايير الأساسية لحقوق الإنسان في العمل، كان آخرها الاتفاقيتين رقم 138 لسنة 1973 بشأن الحد الأدنى لسن الاستخدام والاتفاقية رقم 182 لسنة 1999 بشأن أسوأ أشكال عمل الأطفال، اللتان تعتبران من الاتفاقيات الثمانية المشار إليها أعلاه، وأهم الاتفاقيات التي أقرتها مؤتمرات العمل الدولية في مجال عمل الأطفال وأحدثها، حيث تعتبر الأحكام التي وردت فيها معايير أساسية لحقوق الإنسان في العمل تلتزم بها الدول المنضمة إليها وتتم مساءلتها عن الإخلال في الوفاء بالالتزامات المترتبة عليها بموجبها، كما تلتزم الدول الأخرى أدبيا بأحكامها رغم عدم مصادقتها عليها ،وذلك بحكم عضويتها في هذه المنظمة والتزامها بدستورها وإعلان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل الذي صدر عنها. [8]

 

اتفاقية العمل الدولية رقم 138 عدل

 

تهدف على المدى البعيد إلى القضاء الكامل على عمل الأطفال، حيث وضعت حداً أدنى لسن العمل هو سن إتمام التعليم الإلزامي والذي اعتبرت انه لا يجوز أن يقل عن الخامسة عشرة، كما منعت تشغيل الأطفال حتى سن الثامنة عشرة في الأعمال التي يحتمل أن تعرض للخطر صحة أو سلامة أو أخلاق الأحداث بسبب طبيعتها أو الظروف التي تؤدى فيها.وأوجبت على الدول المصادقة أن تتعهد باتباع سياسة وطنية ترمي للقضاء فعليا على عمل الأطفال. أسباب عمالة الأطفال:انخفاض المستوى التعليمي للأب والأم [9]

 

اتفاقية العمل الدولية رقم 182 عدل

 

جاءت مكملة ل الاتفاقية رقم 138 وذلك للحث على القضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال أولا تمهيدا للقضاء التام والكلي على كل أشكال عمل الأطفال، وقد أكدت هذه الاتفاقية على أهمية التعليم الأساسي المجاني وإعادة تأهيل الأطفال العاملين ودمجهم اجتماعيا مع العناية بحاجات أسرهم.

 

كما أكدت بأن الفقر هو السبب الرئيسي لعمل الأطفال وان الحل يكمن في تعزيز النمو الاقتصادي للدول، وحددت عدد من الأعمال اعتبرتها أسوأ الأعمال التي قد يؤديها الطفل وهي الرق بكافة أشكاله وأنواعه والعمل القسري واستخدام الأطفال في الصراعات المسلحة واستخدامهم أو عرضهم لأغراض الدعارة أو لإنتاج أعمال إباحية واستخدامهم أو عرضهم لمزاولة أنشطة غير مشروعة وخاصة في إنتاج المخدرات والاتجار بها، بالإضافة إلى الأعمال التي ترى الدولة المصدقة وبعد التشاور مع المنظمات المعنية لأصحاب العمل والعمال أنها تؤدي بفعل طبيعتها أو بفعل الظروف التي تزاول فيها إلى الأضرار بصحة الأطفال أو سلامتهم أو سلوكهم الأخلاقي، وأوجبت على الدول ضرورة وضع قائمة بهذه الأعمال ومراجعتها بشكل دوري.

 

كما أوجبت أن تضع الدولة بالتشاور مع هذه الجهات آليات خاصة بمراقبة تطبيق أحكامها وتصميم وتنفيذ برامج عمل تهدف للقضاء على هذه الأعمال والنص في قوانينها على عقوبات جزائية بحق المخالفين. [10]

 

إعلان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل عدل

 

تأكيداً للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان في العمل التي وردت في الاتفاقيات الثمانية، أصدرت منظمة العمل الدولية في عام 1998إعلان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل ليكون أداة ترويحية لمبادئ

 
العنف ضد الاطفال هو اسوء عنف ضد البشرية PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Samedi, 20 Août 2016 13:02

أكد مجلس حقوق الإنسان، في قراره 7/29 بشأن حقوق الطفل الذي اعتُمد في آذار/مارس 2008، "التزامه بإدراج حقوق الطفل بفعالية في أعماله وفي أعمال آلياته على نحو منتظم ومنهجي وشفاف، واضعاً في الاعتبار الاحتياجات الخاصة للبنين والبنات".[44]وقرر المجلس أيضاً "أن يخصص في برنامج عمله وقتاً كافياً لعقد اجتماع سنوي واحد على الأقل يستغرق يوماً كاملاً لمناقشة مواضيع محددة مختلفة تتعلق بحقوق الطفل، بما في ذلك تحديد التحديات التي يواجهها إعمال حقوق الطفل، والتدابير وأفضل الممارسات التي يمكن أن تتخذها الدول وسائر أصحاب المصلحة، ولتقييم الإدراج الفعال لمسألة حقوق الطفل في أعماله، اعتباراً من عام 2009".[44]

 

قضايا حماية الطفلعدل

 

في كثير من الحالات، يتعرض الطفل لأنواع مختلفة من العنف والاستغلال والإيذاء، ولكل منها سماته الخاصة. ويمكن أن يؤدي تغيير التشريعات والسياسات والخدمات والعادات الاجتماعية إلى تحسين حماية الأطفال بطرق متعددة.[45] ولذا تعمل اليونيسف مع شركائها على عدد من القضايا من خلال تعزيز نظم حماية الطفل وتشجيع العادات الاجتماعية الايجابية في جميع السياقات – التنمية وحالات الطوارئ – لمنع ومواجهة العنف والاستغلال والإيذاء الموجه للأطفال.[45]

 

الإتجار بالأطفالعدل

 

طبقاً لبروتوكول منع وقمع ومعاقبة الإتجار بالأشخاص، وبخاصة النساء والأطفال (2000)، فإن الإتجار بالأطفال هو تجنيد أو نقل أو إيواء أو استقبال أطفال بغرض استغلالهم. وهو يعد انتهاكاً لحقوقهم، ورفاههم ويحرمهم من فرص تحقيق إمكاناتهم الكاملة.[46] وفي حين أن البحوث التي أجريت مؤخراً أنتجت معلومات حول طبيعة الإتجار بالأطفال، إلا أن القليل فقط معروف عن حجمه. ويظل المرجع هو تقدير منظمة العمل الدولية لعام 2002 بأن هناك 1.2 مليون طفل يتم الإتجار بهم كل عام (كل طفل مهم، تقدير عالمي جديد بشأن عمالة الأطفال).[46] وللحد من نقاط الضعف التي تجعل الأطفال عرضة للإتجار، تقوم اليونيسف بمساعدة الحكومات في تعزيز القوانين والسياسات والخدمات بما في ذلك مراجعة التشريعات وإصلاحها، ووضع حد أدنى لمعايير العمل، ودعم الحصول على التعليم. وتعمل اليونيسف أيضاً مع المجتمعات المحلية لتغيير القواعد والممارسات التي تؤدي إلى زيادة تعرض الأطفال للإتجار.[46]

 

زواج الأطفالعدل

 

يعرف زواج الأطفال، بأنه زواج رسمي أو اقتران غير رسمي قبل بلوغ سن 18 عاماً، وهو حقيقة واقعة بالنسبة للفتيان والفتيات، على الرغم من أن الفتيات أكثر تضرراً بشكل غير متناسب.[47] وتشير الأدلة إلى أن الفتيات اللائي يتزوجن في سن مبكر يتركن التعليم الرسمي ويصبحن حوامل، في كثير من الأحيان. كما أن الوفيات النفاسية المرتبطة بالحمل والولادة تعتبر عنصراً هاماً لوفيات الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15و19 عاماً في جميع أنحاء العالم، وتتسبب في 70000 حالة وفاة سنوياً (اليونيسف، وضع أطفال العالم، 2009). وإذا كانت الأم دون سن 18 عاماً، فإن خطر وفاة مولودها في السنة الأولى من العمر يبلغ 60 في المائة أكثر من المولود الأول لأم يزيد عمرها عن 19 عاماً (اليونيسف، وضع أطفال العالم، 2009).[47] وحتى لو عاش الطفل، يكون أكثر عرضة للإصابة بنقص الوزن عند الولادة وسوء التغذية وتأخر النمو البدني والإدراكي (اليونيسف، وضع أطفال العالم، 2009). وتتعرض الفتيات اللائي يتزوجن في مرحلة الطفولة لمخاطر العنف والاعتداء والاستغلال (اليونيسف، وضع أطفال العالم، 2009). وأخيراً، فإن زواج الأطفال غالباً ما يؤدي إلى الانفصال عن الأسرة والأصدقاء، وعدم حرية المشاركة في الأنشطة المجتمعية، والتي يمكن أن يكون لها آثار كبيرة على رفاه الفتيات عقلياً وبدنياً.[47] وأينما انتشر زواج الأطفال، فإنه يعد بمثابة عادة اجتماعية. ويعد تزويج البنات دون سن 18 عاماً امراً متجذراً في التمييز بين الجنسين، وهو يشجع على الحمل في سن مبكرة والحمل المستمر وتفضيل تعليم الأولاد على البنات. كما أن زواج الأطفال استراتيجية للبقاء الاقتصادي، حيث أن الأسر تزوج بناتها في سن مبكرة للحد من الأعباء الاقتصادية عليها.[47] وتعمل اليونيسف مع المجتمعات المحلية لرفع سن الزواج والتصدي للتمييز بين الجنسين من خلال رفع مستوى الوعي والمناقشات الاجتماعية على المستويات المحلية والوطنية، كما تساعد الحكومات على تعزيز التشريعات والسياسات والخدمات الوطنية.[47]

 

"إن زواج الأطفال يعد انتهاكاً مروعاً لحقوق الإنسان ويسرق الفتيات من تعليمهن وصحتهن وتطلعاتهن على الأمد الطويل"، هكذا يقول باباتوندي أوسوتيميهن، حاصل على درجة الدكتوراه، المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان. "عندما تتزوج الفتاة وهي طفله فإن هذا يحرمها من استكمال إمكاناتها. وحيث أن كثيراً من الآباء والمجتمعات يريدون أيضاً ما هو أفضل لبناتهم، فعلينا أن نعمل معاً على إنهاء زواج الأطفال".[48]

 

عندما تتزوج الفتيات في سن صغير فإنهن يتعرضن أكثر من غيرهن للعنف من الشريك الحميم وإساءة المعاملة الجنسية مقارنة بمن يتزوجن في سن أكبر. "إن مضاعفات الحمل والولادة هي السبب الرئيسي للوفاة بين الفتيات في الفئة العمرية 15-19 سنة. والفتيات اللاتي يتزوجن في وقت لاحق ويؤخرن الحمل إلى ما بعد سن المراهقة تتاح لهن فرصة أكبر للتمتع بصحة أوفر، وتحصيل تعليم أعلى، وبناء حياة أفضل لأنفسهن ولأسرهن"، هكذا يقول فلافيا باستريو، حاصل على درجة الدكتوراه، المدير العام المساعد لشؤون صحة الأسرة والمرأة والأطفال في منظمة الصحة العالمية." ونحن نملك الوسائل للعمل معاً لوقف زواج الأطفال".[48]

 

التصدي للعنفعدل

 

لقد تمّ تحقيق الكثير من المكاسب لمنع أشكال معينة من العنف ضد الأطفال والتصدي لها. فقد صادقت دول عديدة على اتفاقيات دولية لحماية الأطفال وكفالة حقوقهم، واستناداً إلى تلك الاتفاقات، قامت بتعديل القوانين ووضعت خطط عمل وطنية. ولكن قليلة هي الدول التي راجعت أطرها القانونية بصفة كلية لكي تتصدى للعنف ضد الأطفال بمزيد من الفعالية. كما أن تطبيق القوانين لا زال يشكلتحديا[49                                                                                                                                               مندوبة ف

 
رابطة نساء معيلات الاسر تحتفل بمرور 17سنة علي انشائها PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Lundi, 15 Août 2016 13:36

احتفلت "رابطة النساء معيلات الأسر"  بذكرى ال17 من تأسيسها ،صباح اليوم  15 أغسطس 2016، في مقرها في تفرغ زينه بالعاصمة نواكشوط. وقد عملت الرابطة منذ تلك  الفترة علي مساعدة النساء خاصة اللاتي يتعرضن للعنف والتهميش.

سلمة سى - نائبة رئيسة الرابطة-   قالت بالمناسبة: " إن الهدف من إنشاء رابطة النساء معيلات الأسر بدأ يتحقق على ارض الواقع حيث إن الرابطة ساهمت في تشجيع وجود حركة نسوية تدافع عن قضاياها، ذلك بالإضافة إلى اقتراح مشاريع قانونية وبرامج تخدم المرأة ".


أكدت سلمة سي بالمقابل  أن " هناك قضايا مازالت مطروحة وتشكل تحديا للرابطة كوضعية المرأة على المستوى الريفي،  وعدم  وصولها إلى مراكز القرار والتمتع بالاستقلالية الاقتصادية , وتلك أهم التحديات المطروحة ."

 

وفي الأخير عبرت نائبة الرئيسة عن سعادتها لما تشهده الساحة النسوية من  تطور ووعي ،كما حثت النساء على التضامن وتوحيد الكلمة من أجل تحقيق أهدافهن ، مؤكدة في نفس الوقت أن رابطة النساء معيلات الأسر ماضية قدما في تحقيق العدالة.

Mise à jour le Lundi, 15 Août 2016 14:44
 
<< Début < Précédent 1 2 3 Suivant > Fin >>

Page 1 sur 3
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

vidio 3

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Compteur de Visite

www.joomlatutos.com
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats

video2

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Video


You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.
Membres : 2
Contenu : 323
Liens internet : 6
Affiche le nombre de clics des articles : 271826

Annonces

Rapport Annuel 2011

Cliquer ici

RAPPORT DE MISSION

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123